الجيش الجزائري يرفع درجة اليقظة والحذر على الحدود مع ليبيا

الجيش الجزائري يرفع اليقظة

طلب رئيس اركان الجيش الجزائري الفريق سعيد شنقريحة من افراد الجيش الجزائري القائمون على الحدود الشرقية مع ليبيا أن “يرفع درجة اليقظة والحيطة والحذر لمواجهة كافة التحديات الامنية في هذه المنطقة الحساسة”. ودعى جميع الجزائريين الى “المحافظة على نعمة الأمن التي تنعم بها الجزائر في الوقت الحاضر”.

وخلال كلمة القاها في زيارته الى القطاع العملياتي جنوبي شرق البلاد قرب الحدود المتاخمة مع ليبيا، أشاد الفريق شنقريحة بالجهود المضنية التي تبذلها القوات المرابطة على الثغور – على حد تعبيره – في ظروف مناخية صحراوية قاسية في سبيل ان تنعم الجزائر وشعبها بالامن والامان.

وأردف الفريق سعيد شنقريحة في حديثه: “أن نعمة الأمن التي ننعم بها اليوم لا تقدر بثمن، ويجب علينا جميعا المحافظة عليها وتعزيزها، في ظل مشروع إقامة وتعزيز أسس الدولة الوطنية، في كنف جزائر جديدة، قوية ومزدهرة. جزائر تتوفر على كل مقومات التجدد والانطلاق بنفس أقوى، وإرادة أصلب، نحو وجهتها السليمة”.

وأنهى شنقريحة حديثه بقوله: “هي طموحات تتطلب تكاتف جهود كافة أبنائها، في جميع القطاعات، لاسيما القطاع الاقتصادي، الذي يعد الدعامة القوية، والركيزة الأساسية، لتحقيق التنمية الوطنية الشاملة، والنهوض ببلادنا، لتحتل مكانتها المستحقة بين الأمم”.

اقرأ أيضاً:

الطيران المصري في ليبيا لأول مرة منذُ 8 سنوات

اترك تعليقا