وزير التعليم العالي المغربي، هنغاريا تقترح استقبال 1000 طالب مغربي

كشف عبد اللطيف الميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، معطيات جديدة بخصوص الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا بسبب الحرب مع روسيا.

وصرح الوزير الميراوي، خلال جلسة للمستشارين بالبرلمان، بأن السفارة الهنغارية في الرباط، اقترحت استقبال 1000 طالب مغربي من الذين آتوا من اوكرانيا لمساعدتهم باستكمال دراستهم، بعد ما اضطروا لمغادرة اوكرانيا على خلفية الغزو الروسي.

في هذا الصدد، كشف الوزير الميراوي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، أن المنصة الرقمية التي وضعتها الوزارة رهن إشارة الطلبة العائدين من أوكرانيا.وقد عرف بتسجيل مايزيد عن 7500 طالب ، 75 في المائة منهم ينتمون إلى شعب الطب والصيدلة وطب الأسنان.

وقد طالب الطلاب المغاربة بالإسراع بعملية دمجهم بالجامعة المغربية بدون عرقلة، وقد أكد الوزير أن الإشكالية المطروحة، تتعلق بطلاب طب الاسنان والصيدله، إذ يفوق عدد العائدين القدرة الاستيعابية للكليات الوطنية.

وبحسب وزير التعليم العالي،سيتم دراسة كافة الحلول انطلاقا من المستجدات ذات الصلة بالموضوع، خصوصا ما يتعلق بإمكانية تتبع الطلبة لدراستهم عن بعد كما جاء في المذكرة التي عممتها الوزارة الأوكرانية للتعليم العالي، مع إمكانية احتساب التداريب المنجزة بالمغرب داخل المؤسسات الصحية،

ويذكر أن الطلاب المغاربة ثاني أكبر نسبة من الطلاب الأجانب من الذين يدرسون في كليات ومعاهد اوكرانيا بعد الهنود، حيثُ وصل عدد الطلاب المغاربة في اوكرانيا 9000 طالب وطالبة.

وكانت اوكرانيا وجهة للطلاب المغاربة لاستكمال دراستهم الجامعية، بسبب التسهيلات التي تقدمها للقبول بكليات الطب والهندسة، وانخفاض تكلفتها المعيشية بنسبة للدول الاوروبية.

اترك تعليقا