الاحتلال يسلم جثمان الشهيد قصي حمامرة

التقرير نيوز_الضفة المحتلة، سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عند الساعة الثانية من فجر اليوم الخميس، جثمان الشهيد الطفل قصي حمامرة (14 عامًا)، من سكان بيت لحم.

وكانت قوات الاحتلال احتجزت جثمان الشهيد حمامرة مساء الأربعاء، لعدة ساعات قبل أن تقرر تسليمه، وذلك عقب إطلاق النار عليه على مفترق حوسان الاستيطاني. وادعت قوات الاحتلال أن الطفل حاول إلقاء زجاجة حارقة تجاه مركبة للمستوطنين قرب بيت لحم، قبل إطلاق النار عليه.

وقد شيّعت الجماهير من محافظة بيت لحم وأهالي قرية حوسان غرب بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة الخميس جثمان الشهيد قصي فؤاد حمامرة (14 عاما) الى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء وسط القرية.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى بيت جالا الحكومي، وصولا الى منزل الشهيد في قرية حوسان، حيث ألقيت عليه نظرة الوداع الأخيرة، ثم الصلاة عليه في جامع الزاوية ومواراته الثرى. وعم الإضراب الشامل محافظة بيت لحم، حدادا على روح الشهيد، تلبية لدعوة لجنة التنسيق الفصائلي في المحافظة.

اعتقالات في مناطق مختلفة

من جانب آخر، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم، مخيم نور شمس بمدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، واعتقلت 13 شاباً بعد مداهمة منازلهم، ودارت مواجهات واشتباكات مسلحة، حيث دهمت قوات الاحتلال المنازل في المخيم بذريعة البحث عمّن تسميهم “مطلوبين”. في هذه الأثناء، اعتقلت قوات الاحتلال شاباً من مدينة الخليل جنوب الضفة، و3 شبان من مدينة نابلس وبلدة تل غرب نابلس، وكذلك اعتقلت شاباً من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، وآخر من مدينة رام الله، إضافة إلى شاب من مدينة القدس.

اترك تعليقا