الفلسطينيون ينفذون العملية الرابعة خلال أسبوع..

العملية الفلسطينية تل أبيب

أفادت الشرطة الإسرائيلة أن قتيلين سقطوا على الأقل و 14 جريح على أثر العملية الفلسطينية الأخيرة التي حصلت في تل أبيب.

وبهذا الصدد أفادت وسائل إعلام إسرائيلية و عالمية عن هجومًا مسلحًا وقع في شارع ديزنغوف بمدينة تل أبيب. مخلفاً حتى الان قتيلان و أربعة عشر جريح.

الشرطة الإسرائيلية تحذر ” العملية مستمرة و الخطر قائم حتى اللحظة “.

وقد نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مستشفى إيخيلوف في تل أبيب تأكيده سقوط قتيلين في الهجوم من أصل 16 جريح وصلوا إلى المستشفى. وصرّح مدير مشفى إيخيلوف لاحقا بأن طواقم الجراحة تكافح لإنقاذ 4 من المصابين حالتهم خطرة. و قد ذكرت أيضاً هيئة البث. أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الدفاع بيني غانتس يجريان مشاورات أمنية في هذه الأثناء.

وقد قالت الإذاعة الإسرائيلية إن الجيش والشرطة ينشران حواجز في منطقة وادي عارة وعند الطريق إلى حيفا وقرب مداخل الضفة الغربية أعقاب العملية الفلسطينية الأخيرة التي حصلت في تل أبيب.

وقال أميخاي شتاين الصحفي في قناة “كان” الرسمية, إن فرقة من القوات الخاصة الإسرائيلية انتشرت في شوارع تل أبيب إثر العملية. وذكرت القناة 12 الإسرائيلية أن خدمات النقل العام في المدينة توقفت بسبب الوضع الأمني.

من جهته. قال قائد شرطة تل أبيب “إن المؤشرات تدل على أن العملية هجوم إرهابي. لكننا نحقق في اتجاهات أخرى”.

و تأتي العملية على الرغم من حالة التأهب التي تعيشها إسرائيل بسبب “العمليات الإرهابية” المتكررة على زعمهم. و كانت أخرها عملية بني براك شرقي تل أبيب في 29 أذار/الشهر الماضي.

اقرأ أيضاً:

اترك تعليقا