160 الف فلسطيني يؤدون صلاة الجمعة الاخيرة من رمضان

أدى نحو 160 الف شخص، صلاة الجمعة الرابعة والأخيرة من شهر رمضان وسط اجراءات امنية مشددة من قبل القوات الاسرائيلية.

بحسب الشيخ عزام الخطيب (لوكالة الاناضول)، مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، نحو 160 ألف مصلِ أدوا صلاة الجمعة الاخيرة من شهر رمضان وسط قيود واجراءات امنية مشددة.

وقد انتشر الالاف من عناصر الشرطة الاسرائيلية المسلحة على مداخل ومخارج مدينة القدس الشرقية، وفي الأزقة القديمة، وعلى ساحات وبوابات المسجد.

وقد توجه الالاف من المصلين إلى القدس لاداء صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان تحت مسمى جمعة “عيد الانتصار” لإحياء الجمعة الاخيرة من رمضان وللتأكيد على المعالم الاسلامية لمدينة القدس و مسجدها

وقد شهدت مواجهات بين مصلين والشرطة الإسرائيلية، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إنها أسفرت عن إصابة 42 فلسطينيا، فيما أعلنت الشرطة اعتقال شخصين.

وكان حراس المسجد الأقصى وفرق الكشافة ولجان النظام، قد عملوا منذ ساعات الصباح على تجهيز المسجد لاستقبال المصلين وتنظيم الصلاة. كما انتشرت الفرق الطبية في ساحات المسجد، لتقديم المساعدة للمصلين عند الحاجة.

وقد اعلن الجيش الاسرائيلي يوم الخميس من دخول فلسطيني الضفة، الذكور دون 40 عاماً، واشترط بإصدار تصاريح لمن اراد الدخول منهم، وسمح لجميع النساء من مختلف الاعمار بالدخول.

وكان الشيخ محمد حسين، مفتي القدس والديار الفلسطينية في خطبة الجمعة، قد رحّب بالمصلين، داعيا إلى “شد الرحال إلى المسجد طوال أيام السنة”، مدينا “الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين”.

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا