بوتين “الروبل” مستقر، والعقوبات تضر بالاقتصاد الغربي

أكدَ الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في ظهوره لهُ اليوم (الاثنين)أن عملة بلاده “الروبل” مستقرة حتى الان. وبأن العقوبات التي فرضت على روسيا أدت إلى تدهور الاقتصاد الغربي. على حد وصفه.

أكد الرئيس الروسي فلاديمير فلاديمير بوتين على ضرورة تسريع عملية الانتقال إلى الروبل والعملات الوطنية للدول الشريكة في التجارة الخارجية. وأشار بوتين إلى ضرورة دعم الشعب الروسي والتغلب على موجة التضخم، التي تشهدها البلاد.

على جانب آخر، قالت محافظة البنك المركزي الروسي، إلفيرا نابيولينا، يوم الإثنين، إن روسيا تعتزم اتخاذ إجراءات قانونية بشأن حظر الذهب والعملات الأجنبية والأصول المملوكة لمواطنين روس.

ونقلت وكالة “رويترز” عن نابيولينا قولها إن ”مثل هذه الخطوة تحتاج إلى ترو وأن تكون مبررة قانونيا“.

وجمدت العقوبات الأجنبية نحو 300 مليار دولار من نحو 640 مليار دولار كانت تمتلكها روسيا في احتياطيات الذهب والعملات الأجنبية، بسبب الغزو الروسي لاوكرانيا. الذي أعلن عنه بوتين بأنهُ (عملية عسكرية خاصة) والذي بدأ بتاريخ 24 شباط 2022، ولازال مستمر رغم المطالب الدولية من روسيا بالانسحاب.

اترك تعليقا