هايلي بيبر زوجة المغني جاستن بيبر تكشف عن تفاصيل تعرضها لسكتة دماغية

في مقطع فيديو لها، يوم الأحد 1 مايو/أيار 2022، كشفت عارضة الأزياء الأمريكية هايلي بيبر، زوجة المغني الكندي الشهير جاستن بيبر، تفاصيل الوعكة الصحية الخطيرة التي تعرضت لها في الأيام الماضية.

هايلي بيير كشفت أنها تعرضت لسكتة دماغية كادت تودي بحياتها، وقصور في القلب ومشاكل صحية، وذلك في شهر مارس/آذار 2022، وأنها دخلت المستشفى إثر تعرضها لوعكة صحية.

هايلي تكشف عن تفاصيل الحادثة

عارضة الأزياء الأمريكية هايلي بيير قالت كذلك إنها تعافت بشكل نسبي، وتحدثت في فيديو جديد نشرته عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، عن سبب هذه الوعكة تبعاً للتحاليل التي أظهرتها المستشفى وساهم في إعدادها أطباء مختصون.

في مقطع فيديو أطلقت عليه اسم “حكايتي” شاركت هايلي بيير تفاصيل حول الحادث الذي وصفته بأنه مخيف للغاية، وقالت: “أذكر أنه أثناء تناول طعام الإفطار مع زوجي، بدأت أشعر بإحساس غريب، خدر عجيب سرى بطول ذراعي الأيمن وصولاً إلى أطراف أصابعي”.

كما أضافت في مقطع الفيديو: “بينما بدأت أستشعر ما يلم بي، أدركت المشكلة التالية وهي أنني أواجه صعوبة كبيرة في التحدث، بدأ الجانب الأيمن من وجهي في التدلي، لم أستطع إخراج جملة واحدة من فمي، وعلى الفور تأكدت أنني في طريقي للإصابة بسكتة دماغية”.

إنقاذه هايلي

في السياق ذاته، استطاع الطبيب فحص هايلي بعد فترة وجيزة من بدء الأعراض، وقالت: “بالتأكيد هي أكثر اللحظات رعباً في حياتي”. في البداية لاحظت هايلي بيبر أنه على الرغم من أنها كانت قادرة على المشي بمفردها لدخول سيارة الإسعاف، إلا أنها كانت لا تزال تكافح للتحدث.

لحسن الحظ بدأت الأعراض تهدأ عندما وصلت إلى غرفة الطوارئ، وقالت بيبر: “لقد عدت بشكل كبير إلى طبيعتي أصبح بإمكاني التحدث، لم أكن أعاني من أي مشاكل في وجهي أو ذراعي بعد صعودي للسيارة”.

هايلي بيبر قالت إن الأطباء كشفوا أنها عانت من جلطة دموية صغيرة في دماغها، والتي تم تعريفها على أنها نوبة نقص تروية عابرة (TIA)، والتي يشار إليها أيضاً باسم السكتة الدماغية الصغيرة، كما أظهرت الاختبارات أيضاً أن هذه الجلطة الدموية تسببت مؤقتاً في نقص الأكسجين داخل جزء من دماغ هايلي.

وفقًا لتصريحات هايلي، فقد قرر الأطباء أن السكتة الدماغية الصغيرة التي عانت منها كانت ناجمة عن ثلاثة عوامل مختلفة، أحدها أنها بدأت مؤخراً في تناول حبوب منع الحمل دون استشارة طبيبها، وذلك وفق ما نقل موقع “ليالينا”.

بيبر قالت كذلك: “لقد بدأت مؤخراً في تناول حبوب منع الحمل التي لم يكن يجب أن أتناولها أبداً لأنني شخص يعاني من الصداع النصفي”، وأضافت: “العاملان الآخران اللذان يعتقد الأطباء أنهما ساهما في الإصابة بالسكتة الدماغية المصغرة هما الرحلات الطويلة في فترة زمنية وجيزة، لقد سافرت إلى باريس وعدت في فترة زمنية قصيرة جداً، بالإضافة إلى إصابتي بـ COVID-19 مؤخراً”.

اترك تعليقا