إشتباكات عنيفة في منطقة درع الفرات الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية

اشتباكات عنيفة في مناطق درع الفرات وعفرين بين فصيل الفيلق الثالث المكون من الجبهة الشامية وجيش الاسلام وفصائل أخرى وفصيل الفرقة 32 المنشق عن الجبهة الشامية.

وذكرت مصادر مطلعة بأن عناصرالفيلق الثالث قاموا بمهاجمة مقرات الفرقة 32 التي أعلنت انشقاقها وعودتها لصفوف “حركة أحرار الشام”. أسفرت الاشتباكات في قرى عبلة وتل بطال ومنطقة دوير الهوى قرب مدينة الباب بالاضافة للاشتباكات في عفرين عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين

وكانت قد ذكرت شبكة “نهر ميديا” المحلية على قناتها على التيليجرام عن وقوع اشتباكات عنيفة بين فصيلي “أحرار الشام” و”الجبهة الشامية” في قريتي عبلة و تل بطال على أطراف مدينة الباب بريف حلب الشرقي الواقع في منطقة “درع الفرات”

وفي حديث خاص لعضو مكتب العلاقات العامة في الفيلق الثالث هشام اسكيف لموقع راديو الكل. صرح بأن “ما يحدث في ريف حلب الشرقي تم بتوافق الجيش الوطني والفيالق الثلاثة ووزير الدفاع”.

وكان الفيلق الثالث قد نشر في بيان له توضيحًا حول الاشتباكات الاخيرة التي تحصل في مناطق درع الفرات موضحاً أسبابها.

وقد ذكر موقع راديو الكل عن قيام “الفيلق الثالث” بسيطرة الكاملة على مقرات “منشقي الفرقة 32” في قرى الواش ودوير الهوى وقعر كلبين واشدود وبرعان وباروزة وتل بطال وعبلة بريف الباب.


اترك تعليقا