سليمان صويلو يدافع عن السوريين ويهاجم عضو البرلمان أوميت أوزداغ واصفًا اياها “بالحيوان”

هاجم وزير الداخلية التركي خلال مقابلة على تلفزيون Tgrt haber ، العضو بالبرلمان التركي والعضو السابق بالحزب الجيد (iyi parti) المعروف بعنصريته إتجاه السوريين واصفاً إياه بالأقل من الحيوان و قليل الحياء.

وقال سليمان صويلو، أن اعداد اللاجئين السوريين لم يزداد منذُ عام 2017. وهناك من يلفق الأكاذيب بحقيقة الاعداد لإثارة الرأي العام اتجاه الحكومة. وهناك فيديوهات كثيرة تنشرعلى أنها لسوريين ولكنها تدار من قبل نفس الاشخاص الذين ينشرون الاكاذيب، لتشويه صورة السوريين.

اصحاب رؤوس الاموال يستغلون السوريين

قال صويلو، اصحاب الشركات يستغلون السوريين و يشغلونهم بدون ضمانات اجتماعية أو صحية من ثم يضعون ساق على ساق ويقولون “ليرحل اللاجئين من بلادنا”

عن ترحيل اللاجئين السوريين

قال صويلو، “لقد اتى الي اصحاب الاموال والشركات يطلبون عدم ترحيل الأيادي العاملة من السوريين لانهم يشكلون نسبة كبيرة من العمال في الشركات وفي رحيلهم ستتوقف بعض المعامل والشركات” السوريين ساهموا بالانتاج وصادراتنا زادت 3 مليار دولار بحسب الوزير صويلو.

البيوت التي سلمت للسوريين بالداخل

البيوت التي شيدت في شمال سوريا هي من تبرعات الناس وليست من الدولة، وسنقوم ببناء 100 ألف منزل مسبق الصنع وتسليمها للمقيمين في المخيمات، وسنقوم ببناء مراكز صناعية وسكنية ورعاية صحية لتسهيل عودة اللاجئين بشكل طوعي.

عن اللاجئين في اسطنبول

صرح صويلو، بأنه لن يتم تقييد أي لاجئ في مدينة اسطنبول وقد تم أغلاق تسجيل الاجانب في منطقة اسنيورت و منطقة الفاتح لم نعد نقوم بتسجيل اي شخص اجنبي في مدينة اسطنبول. وأضاف “لقد ألغينا تسجيل أقامة الطلاب او الموظفين الاجانب ايضاً لتخفيف الاجانب بالمدينة”.

عدد السوريون الحاصلين على الجنسية التركية

أفاد صويلو، بأن نحو 200 ألف و950 سورياً حصلوا على الجنسية التركية، 50% منهم هم من التركمان السوريين.

ويعيش حوالي 4 مليون لاجئ سوري في تركيا منذُ اندلاع الحرب عام 2011، ومع اقتراب الانتخابات الرئاسية في تركيا، والتي ستقام في تموز من العام 2023، الحملات العنصرية اتجاه السوريين ومطالبة الحكومة بوضع حل لأزمة اللاجئين في البلاد.

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا