الغارديان تنشر فيديو لإعدام ضابط سوري 41 معتقلًا

نشرت الغارديان البريطانية شريط فيديو يوثق إقدام ضابط في جيش النظام السوري على إعدام 41 معتقلًا في أحد مناطق ريف دمشق في العام 2013.

فيديو للتقرير

وقد أوضحت الغارديان، بأن الشريط جرى تهريبه إلى اوروبا عن طريق مجند يخدم بجيش النظام السوري ، عثر عليه صدفة في كمبيوتر رئيسه الذي كان يتولى تصليحه.

الغارديان نشرت قصة الفيديو، وعملية التعقب التي أقدمت عليها الباحثة السورية أنصار شحود التي تعمل في مركز ” الهولوكوست و الإبادة الجماعية” وتقيم في أمستردام، بمساعدة زميلها البروفيسور أغور أوميت أنغور.

وذكرت الصحيفة أن العملية استمرت لسنوات تمكنت خلالها الباحثة من استدراج الضابط القاتل إلى محادثات عبر “فايسبوك” افضت إلى اعترافه لها بارتكابه جرائم قتل “انتقاماً” لشقيقه الذي قتل في الجيش بحسب زعمه.

وكشفت التحقيقات عن اسم الضابط الذي ظهر بالفيديو، يدعى أمجد برتبة رائد، وقد ظهر بالفيديو وهو يقتاد 41 معتقلًا معصوبي الأعين، ويطلب منهم الركض بحجة أنهُ هناك قناص يستهدفهم، ليقوم هو بقتلهم بدماء باردة واحد تلوى الأخر.

صورة لأمجد يوسف

الفيديو الذي نشرته الغارديان يعتبر قرينة جديدة يمكن ضمها إلى وثائق قد تتحول إلى مادة لمحاكمة رئيس النظام السوري بشار الأسد، وهو إلى جانب وثائق قيصر، يعتبر وثيقة غير قابلة للدحض، لا سيما وأن هوية منفذ المجزرة معروفة ووجهه واضح في الفيديو أثناء إطلاقه النار على ضحاياه.

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا