مشهد يعيد للأذهان قصة الكساسبة، تنظيم الدولة يحرق محققًا لقَسد.

مقتل احد المحققين العسكريين في صفوف مايسمى الجريمة المنظمة التابعة لميليشيا قسد، المدعو حمدان الصالح الحميدي الملقب بالبرنس.

وقالت شبكة مشرق ميديا على قناتها على التيليجرام ، بإن التنظيم لم ينفذ في تلك المناطق مثل تلك العمليات منذُ تأسيسيه؛ باستثناء حرق الطيار معاذ الكساسبة.

حمدان الصالح أو “البرنس” كما يطلق عليه أصدقاؤه ينحدر من بلدة الصبحة شرقي دير الزور عشيرة الفليتة.صاحب سمعة سيئة في الحياة العسكرية والمدنية.

و يعمل “البرنس” محققًا عسكريًا لدى قوات قسد، البرنس محقق ولديه سيارة من نوع مكرو باص يعمل بها بين بلدة جديد عكيدات ومدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي. حيث اغتيل أثناء ركوبه في سيارته المكرو باص.

من جانبه تبنى التنظيم عملية اغتيال المحقق حمدان الصالح، عبر قناته على التيليجرام، في موقع خلف سكة القطار، بلدة الصبيحة، بمدينة دير الزور.

وتتزايد عمليات التنظيم، ضد قوات النظام السوري وقوات قسد، منذُ تعيين قائد جديد للتنظيم، خلفًا لقائدهم عبد الله قرداش الذي قتل بعملية خاصة للقوات الامريكية في شمال سوريا.

اترك تعليقا