مسلمة من اصل بنغلاديشي! اول محامية محجبة كمستشار لملكة بريطانيا

محامية محجبة ملكة بريطانيا

نالت المحامية البريطانية من اصل بنغلاديشي سلطانة تافادار، لقب مستشار ملكة بريطانيا بعد ان تم تقليدها اليوم الخميس. وهو اعلى منصب يمكن لمحام ان يتقلده.

وصرحت تافادار حول هدا الشأن “إنها تجربة سريالية، أنا سعيدة للغاية، لا سيما أنني أول محامية محجبة تم قبولها في نقابة المحامين”، مؤكدة على أن “تمثيل جمع الأفراد وفئات المجتمع أمر مهم حقا.. آمل أن ما حققته يساعد الشابات المحجبات الأخريات على أن تصبح أحلامهن حقيقة”.

ولهذا المنصب ترتيبات وادبيات قديمة. ولم يكن تعيين تافادار في هدا المنصب بالأمر الهيّن، حيث عدد النساء المعينات في منصب مستشار الملكة يبلغ 575 امرأة، بينهن 34 من الأقليات العرقية وهناك محجبتان فقط بينهن، وأنها المحامية الجنائية الأولى التي تتولى المنصب.

ولاتافادار تاريخ قديم مع الحجاب حيث ذكرت مرات عديدة، أنها كانت الوحيدة التي ترتدي الحجاب في محكمة الجنايات. وسُألت مرات عديدة ان كانت متهمة بقضية ما او انها هي المترجمة. ولم يكن يتوقع احد انها محامية الدعوى المنتظرة امام المحكمة.

وتابعت: “الناس يفترضون افتراضات كثيرة حول مَن أنت وماذا تكون وما إذا كنت كفؤا لهذا العمل. علينا أن نتغلب على مثل هذه الصعوبات وغيرها. وقد واجهتُها على مدار حياتي المهنية”.

يذكر أن تافادار درست ماجستير في حقوق الإنسان في كلية لندن الجامعية، وهي حاصلة على درجة الماجستير في حقوق الإنسان الدولية من جامعة أكسفورد.تقود تافادار مبادرة دولية لمناهضة حظر الحجاب المفروض على المحاميات في فرنسا، معتبرة أن “القرار يعد مفارقة محزنة ونوعا من التمييز وإنكار لحرية الرأي والتعبير”، مشددة على أن “ممارسات التمييز هذه في فرنسا تعادل التمييز على أساس الجنس والعرق والدين. أي أن الأمر يمثل انتهاكا للعديد من الحقوق. وأنا وإن كنت سعيدة لوصولي إلى هذا المنصب، أشعر بالحزن والأسف لما يحدث على الجانب الآخر من القناة”.

المصدر: ديلي ميلي”

اقرأ أيضاً:

اترك تعليقا