مظاهرة بالسويد للتنديد بحرق القرآن والمتظاهرون يقدمون الورود للشرطة..

قام المتظاهرون المسلمون بتقديم الورود للشرطة أثناء مظاهرتهم ضد حرق القرآن أمس في مدينة ستوكهولم بالسويد.

وقد تظاهر المئات، أمس السبت، في العاصمة السويدية ستوكهولم، للتعبير عن رفضهم لحرق القرآن من قبل اليميني الدانماركي السويدي “راسموس بالودان”، وللمطالبة بمحاكمته لاستفزازه مشاعر المواطنين المسلمين، ولتحريضه على مجموعة دينية وقد كفل الدستور حمايتها على حد تعبير المتظاهرين.

وفي خطوة لافتة قام رئيس حزب “نياس” الإسلامي باسم المتظاهرين ومواطني السويد المسلمين بتقديم الورود للشرطة تضامناً معها ضد العنف الذي تعرضت له في الأيام الماضية، وتكريماً لها على جهودها في تحقيق الأمن والأمان في السويد .

واعتبر المتظاهرون أن “المشكلة لا تكمن في الشرطة؛ لأنها هي قوة تنفيذية تنفذ القوانين التي أوجدها السياسيون؛ لذلك يكمن الحل بالمشاركة في الانتخابات، والضغط على السياسيين؛ لإيجاد القوانين التي تُحَرّم حرق الكتب السماوية بما فيها القرآن” على حسب وصفهم.

واندلعت أعمال العنف إثر حرق نُسخ من المصحف بأيدي أنصار من حركة سترام كورس (هارد لاين) اليمينية المتطرفة المناهضة للهجرة والإسلام بزعامة مؤسس الحركة “راسموس بالودان” الذي يحمل الجنسيتين الدنماركية والسويدية ويبلغ من العمر 40 عاما.

اترك تعليقا