حريق في السنغال يؤدي لوفاة 11 طفل رضيع

توفي 11 طفلا حديثي الولادة إثر حريق شب، ليل الأربعاء/الخميس، في مستشفى بمدينة تيفوان، غربي السنغال، وفق ما أكدت مصادر طبية، فيما وصف الرئيس السنغالي ماكي سال الحادث بأنه “مؤلم”.

وقام الرئيس السنغالي بمشاركة تغريدة على تويتر معبراً فيها عن حزنه وتعاطفه مع الضحايا وذويهم، “لقد علمت للتو بألم وخوف وفاة 11 طفلاً حديثي الولادة في الحريق الذي حدث في قسم طب الأطفال حديثي الولادة في مستشفى “مام عبده عزيز سي داباخ” في تيفوان. إلى أمهاتهم وعائلاتهم ، أعرب عن تعاطفي العميق”.

ووفقًا لوسائل اعلام محلية، نقلاً عن رئيس بلدية المدينة “ديمبا ديوب” أن الحريق ناجم عن ماس كهربائي؛ أدى بدوره لاشتعال النيران في المشفى. لافتًا إلى أنه تم إنقاذ ثلاثة أطفال.

وفي مطلع نيسان/ابريل أثارت حادثت وفاة امراة حامل ردود افعال غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ أثر انتظارها لساعات طويلة دون جدوى لإجراء عملية قيصرية لها.

وأثارت وفاة المرأة موجة غضب عارمة على العديد من وسائل التواصل الاجتماعي، عبر فيها السنغاليون عن سخطهم من سوء الكوادر الصحية في البلاد، مطالبين الحكومة بإصلاح النظام الصحي وإحالة المسؤولين عن الكوارث للقضاء.

اترك تعليقا