وفاة مريض بريطاني بعد اطول فترة اصابة بفيروس كورونا فى العالم

اطول اصابة بفيروس كورونا

عانى مريض مصاب بفيروس كورونا المستجد من نفس الاعراض لمدة 505 أيام أي ما يقرب من 18 شهرًا، فيما يعتقد انها اطول حالة اصابة بفيروس كورونا مستمرة معروفة في العالم، ويقول العلماء، إن المريض البريطاني المجهول الهوية – الذي توفي في النهاية – كان يعاني من ضعف شديد في المناعة.

ولم يكشف المسعفون عن حالة المريض أو عمره أو ما إذا كان قد تم تطعيمه، وفقا لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

وكشف الباحثين عن دراسة 9 مرضى مختلفين يعانون من ضعف في جهاز المناعة بسبب عمليات زرع الأعضاء وفيروس نقص المناعة البشرية والسرطان، وكافح المرضى التسعة لفيروس كورونا لمدة 72 يومًا في المتوسط ​​قبل أن يتعافوا أو يموتوا أو تنتهي الدراسة، واكتشف الفريق أيضًا حالة إصابة بعدوى “غامضة”، ويوصف هذا بأنه عندما يُعتقد أن شخصًا ما قد تعافى من خلال اختبار سلبي، فقط لاحقًا يُكتشف أنه لا يزال يؤوي الفيروس.

وتظهر هذه الظاهرة – تختلف عن “كوفيد الطويل” – مع مسببات الأمراض الأخرى، مثل الإيبولا والتهاب الكبدي، والأفراد الذين يعانون من نقص المناعة معرضون بشكل خاص للإصابة بفيروس كورونا لأن دفاعات الجسم الطبيعية أضعف بكثير، يعني ضعف جهاز المناعة لديهم صعوبة في التعافي، مما يعني أنهم يؤويون الفيروس لفترة أطول

ويمكن أن يمنح هذا الفيروس وقتًا للتحور داخل أجسامهم، مما قد يؤدي إلى متغير جديد يمكن أن يستمر في إصابة الآخرين، فيما يشك بعض الخبراء في أن هذا هو السبب وراء ظهور متغير Omicron ذو الطفرات الفائقة، والذي اجتاح العالم في أواخر عام 2021.

وتدعم النتائج التي توصل إليها فريق المملكة المتحدة هذه النظرية، مع أخذ عينات جينية منتظمة تم جمعها من المرضى وكشف أن 5 منهم طوروا طفرة واحدة على الأقل شوهدت في متغيرات كورونا المعروفة المثيرة للقلق.

اقرأ أيضاً:

مسلمة من اصل بنغلاديشي! اول محامية محجبة كمستشار لملكة بريطانيا

اترك تعليقا