حظر الحجاب في فرنسا بين تهديد لوبان وانتهازية ماكرون

حظر الحجاب في فرنسا

في ظل انتخابات شرسة وظروف قاسية، أطلت سردية حظر الحجاب في فرنسا على طاولة الانتخابات الفرنسية بين المرشحين الوحيدين في الجولة الثانية.

حيث تعهدت المرشحة مارين لوبان رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني بمنع ارتداء الحجاب في الأماكن العامة. في ظل التنافس العنيد بينها وبين منافسها ايمانويل ماكرون على رئاسة الجمهورية الفرنسية. وسعى ماكرون لاغتنام الفرصة التي أتاحتها له المرشحة اليمينية لكسب أصوات المسلمين واللائكين في فرنسا. ليُظهر بذلك أنه المدافع عن الحريات الدينية صرح قائلاً أن: “حظر الحجاب سيعني دستوريا منع جميع الرموز الدينية، بما في ذلك القلنسوة اليهودية والصليب”.

وحول اصرار مارين لوبان على المضي قدماً في التشريع في حال انتخابها رئيسة للبلاد. قال: “أن سياساتها لا تختلف عن سياسات “الجبهة الوطنية” المتشددة التي أسسها والدها جان ماري لوبان.

واثناء زيارة الى مدينة ستراسبورغ بشرق فرنسا الثلاثاء، سأل ماكرون سيدة محجبة إن كانت تضع الحجاب قسرا أم بقرار منها، لتجيب المرأة “إنه خياري بشكل تام”، بينما تباهت بالتعريف عن نفسها بأنها نسوية.

ورد ماكرون عليها في إشارة واضحة إلى خطة لوبان “هذا أفضل رد على الهراء الذي كنت أسمعه”.

وخلال زيارته لمدينة لوهافر قال ماكرون في تحدي واضح لخطة لوبان “لا توجد دولة واحدة في العالم تحظر الحجاب في الأماكن العامة. هل تريدون أن تكونوا أول من يفعل ذلك؟”.

في سياق مقابلة يوم الجمهة أجرتها مارين لوبان مع تلفزيون “بي اف ام” قالت: “الحجاب فرضه الإسلاميون”. ووصفته بأنه زي موحد (كناية عن التشدد الديني).

وتابعت بعض المناطق في فرنسا يتم عزل النساء اللواتي لا يرتدين الحجاب وتتم محاكمتهن.

المصدر “france 24

اقرأ أيضاً:

اترك تعليقا