مقتل مهندس بمركز للابحاث في ايران

ذكرت وكالة فارس الاخبارية على موقعها الالكتروني، بأن مهندس لقي مصرعه بالإضافة لموظف أخر؛ في مركز أبحاث في موقع بارشين العسكري التابع لوزارة الدفاع الايرانية بالقرب من طهران.

وأعلنت وزارة الدفاع الايرانية، عن وقوع أنفجار في أحد أبنية مركز أبحاث “بارشين” العسكري، مما أدى لمقتل مهندس وموظف أخر كان يعمل هناك.

وذكرت وسائل أعلام محلية، عن أن انفجار قد حصل مساء الاربعاء في منطقة بارشين العسكرية في جنوب شرق طهران دون إضافة تفاصيل عن اسباب الانفجار.

وكان موقع بارشين قد تعرض لانفجار “خزان غاز صناعي” في حزيران/2020، وصرحت وزارة الدفاع الايرانية ان الانفجار اقتصرعلى المادية دون وجود إصابات.

ويشتبه بأن موقع “بارشين” العسكري قد شهد تدريبات على التفجيرات التقليدية ، والتي بدورها يمكن تطبيقها في المجال النووي.

وكان معهد “إنتل لاب” قد نشر تقريرًا مفصلًا، عن إنشاء 4 مباني جديدة في الموقع العسكري، محاطة بتلال مضادة للانفجارات كانت قيد الإنشاء.

وكانت الحكومة الإيرانية في السابق قد رفضت طلبًا للسماح لمفتشي وكالة الطاقة الدولية بزيارة هذا الموقع، بحجة أن الوكالة الأممية سبق أن قامت بعمليات تفتيش فيه العام 2005 ولم تسفر عن نتيجة، وهذا الرفض المتواصل للسماح لمفتشي وكالة الطاقة الدولية بديارة الموقع رسم الكثير من التساؤلات حول نشاطاته!

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا