اعتقال باكستاني في تركيا بتهمة التحرش

اعتقال باكستاني في تركيا بتهمة التحرش

التقرير نيوز-اسطنبول، تكررت في الأيام الماضية حوادث، القبض على لاجئين واعتقالهم، وترحيلهم، بتهمة تصوير مقاطع فيديو للفتيات دون علمهم، ونشرها على منصة “تيك توك” مما اعتبرته الحكومة، “تحرش” و”تدخل في حياة المواطنين الشخصية”

وقد أثارت مقاطع الفيديو المصورة غضب المواطنين الأتراك، وزادت من حالة الاحتقان على اللاجئين الذين يعيشون في تركيا، وغذى بشكل واضح ومباشر حالات العنصرية ضد اللاجئين من جنسيات أخرى.

ونشر شاب باكستاني مقطع فيديو عبر “تيك توك” يوثق ركوبه سفينة المواصلات اليومية بين ضفتي مضيق البوسفور في إسطنبول، لكن المقطع يُظهر بشكل واضح كيف قام بتصوير الفتيات في السفينة وعمل “زوم” على الفتيات اللاتي يرتدين ملابس قصيرة بشكل خاص، ناشراً مقطع الفيديو مرفقاً بأغانٍ باكستانية، وبعض الكتابات التي قيل إنها “مسيئة وفيها تحرش بالفتيات التركيات”.

المقطع الذي عثر عليه الأتراك وانتشر على نطاق واسع في تويتر، فجّر غضباً واسعاً، وهو ما دفع السلطات التركية لملاحقة صاحبه، حيث أعلن في وقت لاحق عن اعتقال شابين باكستانيين دخلا الأراضي التركية بشكل غير قانوني عبر إيران، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم تمهيداً لترحيلهم خارج البلاد.

ولم تمر ساعات، حتى نشر مقطع اخرى، أيضاً لشاب باكستاني، وهو يصوّر، العاملات على الكاشير في أحد السوبر ماركت التركية، وكان يلقي العملات المعدنية واحدة تلوى الأخرى، لإجبار الفتيات على جمعها، مما اعتبره نشطاء “سخرية وإهانة” بحق الفتيات، مما أدى لزيادة الحلات ضد اللاجئين جميعهم، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقامت السلطات التركية، في محاولة لضبط الأمور، بتكثيف دوريات أمنية وعناصر مكافحة الهجرة، والبحث عن الاشخاص المتسببين في نشر المقاطع التي نشرت على منصات “التواصل الاجتماعي”، ونشرت في حساباتها الرسمية، قائلة تم القبض على المتهمين وترحيلهم لوطنهم.

اقرأ أيضاً:

تحطيم زجاج مبنى دائرة الهجرة في أورفا و اعتقال 15 شخصًا يحملون “الجنسية السورية”.(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

الأمن التركي يلقي القبض على سبعة اشخاص سوريين و يقوم بترحيلهم.(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

سائق حافلة في اورفا ينزل امرأة سورية والبلدية ترد(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا